الجمعة، 14 مارس 2014

الفتوى الحق في بيان قول الله تعالى: {إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ} ..

[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــة الأصلية للبيـــــــــــان ] 
الفتوى الحق في بيان قول الله تعالى:
 {إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ} ..
---
إمامي الكريم، أفتنا في قول الله تعالى :
{إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ} ..
---
بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين 
والتابعين الحق إلى يوم الدين، أما بعد..
قال الله تعالى:

{ ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُواْ إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ وَبَآؤُوا

 بِغَضَبٍ مِّنَ اللّهِ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الْمَسْكَنَةُ }
صدق الله العظيم [آل عمران:112]
والمطلوب بيان قول الله تعالى

 { ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُواْ إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ } 
 صدق الله العظيم،
 ويقصد بقوله تعالى:
 { إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ } 
أي: بحرب من الله وحرب من المؤمنين. 
مثال قول الله تعالى:
{ فَأْذَنُواْ بِحَرْبٍ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ }
صدق الله العظيم [البقرة:279]
كونهم ضربت عليهم الذلة والمسكنة.
وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.