الاثنين، 27 يناير، 2014

البيان الحق لقول الله تعالى: {وَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ }

 
  
بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار وجميع أنصار الله 
إلى اليوم الآخر، أما بعد..
ويا حبيبي في الله السائل عن البيان الحق لقول الله تعالى:
 
{وَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ 
بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ }
[التوبة:94]
وقال الله تعالى:

{ وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ }

صدق الله العظيم [التوبة:105]
وإنما يقصد يوم تبلى السرائر فتكون في الظاهر يوم تسودُّ وجوهٌ وتبيض وجوهٌ، يوم تكشف الحقائق، يوم يكشف فيه كذلك سرُّ قومٍ يحبهم الله ويحبونه فتتبين حقيقة عبادتهم لربهم أمام الرسل والذين آمنوا من أتباع الرسل جميعاً، ذلك يوم تتضح فيه حقائق البشر بين يدي الله الواحد القهار، 
ذلكم يوم الدين يوم يقوم الناس لرب العالمين، ولن يستطيع المؤمنون أن يروا حقائق أعمال بعضهم بعضاً إلا يوم تبلى السرائر ويكشف عن ساق، ذلكم يوم التلاق. 
وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.