الخميس، 22 مايو 2014

مالبيان الحق لقوله تعالى:{يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ وَنَحْشُرُ الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ زُرْقًا} ؟

 مالبيان الحق لقوله تعالى:
{يوم يُنفــخ في الصُور ونحشر المجرميــن يومئذ زُرقا}؟ 
سأل أحد الأنصار مستفهما عن تفسير آية من القرآن، فقال:
 بــسم الله الرحمن الرحــــيم 
 {يوم يُنفــخ في الصُور ونحشر المجرميــن يومئذ زُرقا} 
 صدق الله العظيم [طه:102]
السؤال ما معنى كلمة زرقا؟ 
وهل هي كما يقـــول المفـسرون أن المجرمين أو الكافرين يدخلون النار
 وعيونهم زرقاء اللون. ولكنهم يفسرون الآيه بالظن والظن لا يغني من الحق شيئا ؟
السؤال الثاني يا سيدي لو تكرمت.. 
قــال الله تعالى:
{يُؤتي الحكمــــة من يشــــــــاء ومن يؤت الحكمة فقد أُوتي خيراً كثيرا وما يذكر
 إلآ أولوا الألباب} 
صدق الله العظيم [البقرة:269 ] 
 وكذلك ذكرت كلمة الحكمة في العديد من الآيات .
السؤال يا سيدي ما هي الحكمة ؟
بسم الله الرحمن الرحيم
 والصلاة والسلام على جدي محمد وآله الأطهار وجميع أنصار الله الواحد القهار
 إلى اليوم الآخر..
سلام الله عليكم ورحمته وبركاته حبيبي في الله. 
وإنما الأزرق هو لون الليل الأسود.
 وقال الله تعالى:
{يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ وَنَحْشُرُ الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ زُرْقًا} 
صدق الله العظيم [طه:102]
ويقصد لون وجوههم زرقاء اللون مسودة. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُم مُّسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْمُتَكَبِّرِينَ} [الزمر:60]
وقال الله تعالى:
{وَالَّذِينَ كَسَبُواْ السَّيِّئَاتِ جَزَآءُ سَيِّئَةٍ بِمِثْلِهَا وَتَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ مَّا لَهُمْ مِّنَ اللَّهِ مِنْ عَاصِمٍ كَأَنَّمَا أُغْشِيَتْ وُجُوهُهُمْ قِطَعاً مِّنَ الْلَّيْلِ مُظْلِماً أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} 
 صدق الله العظيم [يونس:27]
وأما بالنسبة للحكمة:
 فذروتها الدعوة لله بحكمة وخلق حسن. ومن الحكمة الصبر والحلم عن الناس. ومن الحكمة عدم التكبر والتواضع للمؤمنين. 
ومن الحكمة أحاديث الحق التي يعلمها الرسل للمؤمنين. والحكمة والعلم نور على نور. 
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين..
اخوكم الإمام ناصر محمد اليماني